Home

قصيدة النابغة الذبياني يمدح النعمان

وظل النابغة يمدح النعمان والمناذرة حتى وفاته عام 604 ميلادي ، لتنتهي بذلك حياة النابغة الذبياني ، ولقد تميز شعره بالقوة والجزالة ورصانة الأسلوب ، وكان لا يتكلف في شعره ، ولا يحشو ، ومن أبرز أشعاره معلقته التي قال في مطلعها : يا دار مية بالعلياء فالسند. أقوت وطال عليها سالف. كانت الكثير من القبائل العربية تدين بالولاء للمناذرة، ومنها قبيلة ذبيان، مما شجع الشاعر النابغة الذبياني على الوفود على النعمان بن المنذر ومدحه، وقد فرح النعمان به وأجزل له العطاء، وقرَّب مجلسه، وبالرغم من وجود الكثير من الشعراء الذين يمدحون النعمان إلا أنه لم يُكرم أحد. قال النابغة يمدح النعمان بهبة الإماء: الواهِب المائةَ المِعْكـاءَ زَيَّنهـا. سَعْدان تُوضح في أوبـارها اللُّبدِ. والرَّاكِـضاتِ ذيُـــولَ الرَّيْـط فانقهـــا . كان النابغة الذبياني من شعراء المناذرة حكام الحيرة بل إنه من الشعراء المقدمين عند النعمان بن المنذر ملك الحيرة بدليل أن النعمان كافأه على بعض قصائده بمائة ناقة، فأخذ الشعراء الآخرون وغيرهم من جلساء الملك يحسدونه على مكانته ويسعون بالوشاية عند الملك، وفي هذه الأثناء حدثت. كان النابغة الذبياني من شعراء المناذرة حكام الحيرة بل إنه من الشعراء المقدمين عند النعمان بن المنذر ملك الحيرة بدلي

تتناول هذه الحلقة من قسم على الهامش مقارنة بين معلقة النابغة الذبياني التى قالها في مدح النعمان بن المنذر بن المنذر بن ماء السماء ، وفي الاعتذار اليه.ومديحية العلامة محمد فال بن محمذن بن أحمد بن محمد العاقل الأ بهمي. وقال النابغة الذبياني ويكنى أبا ثمامة، وأبا أمامة زياد بن معاوية ويقال زناد بن عمرو بن معاوية بن خباب بن جابر بن يربوع بن غيظ بن مرة بن عوف بن سعد بن ذبيان بن بغيض بن الريث بن غطفان بن سعد بن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان - سيرة النابغة الذبياني ، هو زياد بن معاوية الذبياني، أما النابغة فهو لقبه ، ورغم تشعب التعليلات لهذا اللقب إلا أنه نابغة، والنبوغ من معاني الإبداع ، أو قل أ ووجدت في كتاب المعنون شعراؤنا ديوان النابغـــــــة الذبياني للدكتور: حنا نصر الحتي بيت من الشعر في قصيدة أخرى من قصائد النابغة الرائعة ألكني إلى النعمان . والبيت هو النابغة الذبياني يمدح الملك الغساني عمرو بن الحارث وقومه بعد هربه من النعمان بن المنذر : كليني لهمٍ ، يا أميمة ، ناصبِ * وليلٍ أقاسيهِ ، بطيءِ الكواكب

- 1 - قال النابغة الذبياني يمدح النعمان ويعتذر إليه: يا دار مية بـالـعـلـياء فـالـسـنـد أفوت وطال عليهـا سـالـف الأبـد وقفت فـيهـا أصـيلانـا أسـائلـهـا عيت جواباً وما بالـربـع مـن أحـ وقصيدة النابغة الذبياني التي مدح بها النعمان بن وائل بن الجلاح لإطلاق سراح عقرب بنت النابغة، وقصائده التي يمدح بها النعمان بن المنذر. وعمرو بن الحارث الغساني

النابغة الذبياني - قصة حياة النابغة الذبياني شاعر النعمان

  1. > قالوا عن النابغة الذبياني أنه (أشعر الناس إذا رهب) ومن معاني الرهبة: الخشية والهيبة والخوف والحذر ، وهذا الحكم مستنبط من اعتذارياته وقد كانت اعتذاريات النابغة ، كلها تشي بخوف النابغة وحذره من الملك الهمام ، ومن ملوك المناذرة والغساسنة بدون استثناء قال يخاطب الحارث الغساني
  2. اشترك وفعل التنبيهات في قناة الشيخ صالح المغامسي لكي يصلك كل جديدhttps://bit.ly/2jnbttJبرنامج مع.
  3. أشهر قصائد النابغة الذبياني. قال النابغة الذبياني يصف زوجة النعمان: أَمِن آلِ مَيَّةَ رائِحٌ أَو مُغتَدِ عَجلانَ ذا زادٍ وَغَيرَ مُزَوَّدِ. أَفِدَ التَرَجُّلُ غَيرَ أَنَّ رِكابَن
  4. الشرح الأدبي والفني لمعلقة الشاعر النابغة الذبياني. أولاً الشرح الأدبي : هو ما ورد في معلقته من أغراض شعرية كالمدح ، والاعتذار أو الغزل ، والوقوف على الأطلال والوصف ، والهجاء ، والرثاء بلغت أبيات معلقته خمسين بيتاً ، اشتهر بها بين القبائل ، حيث مدح فيها النعمان بن المنذر.

وننتقل الآن الى النابغة الذبياني فلقد حقق هذا الشاعر شهرة أدبية ومكانة اجتماعية مرموقة ليسر في قومه فحسب بل في سائر انحاء الجزيرة العربية فقد غدا الرجل سيد قومه وسفيرهم المتجول الذي يذب عنهم الأذى ويدفع عنهم الأعداء،كما غدا سيد الشعراء والحكم الذي يفصل بينهم فيرفع ويضع. جو القصيدة: قالها يمدح الحرث بن جبلة بن أبي شمر الغساني، وكان أسر أخاه شأسا، فرحل إليه يطلب فيه. وقد بدأها بالغزل والنسيب، ووصف نعمة صاحبته وحرصها على سر الزوج ورضاه ثم نعت نفسه بالتجربة، ودعا لصاحبته بالسقيا أمّا عن مناسبة قصيدة لئن كنت قد بلغت عني خيانة فيروى بأنّه في يوم دخل النابغة الذبياني إلى قصر الملك النعمان بن المنذر، وبينما هو في طريقه إلى مجلس الملك، رأى زوجته وقد سقط غطاء رأسها، ومن ثم أكمل طريقه إلى مجلس.

وهي مجموعة من القصائد التي نظّمها النابغة الذبيانيّ أثناء نزوله عن الغساسنة ، حيث كتبها مبرئاً نفسه على ما قام به أبناء عوف بن قريع حينما كانوا يغبطون النابغة بسبب صلته مع النعمان بن منذر فقاموا بكتابة قصيدة يصفون بها مفاتن زوجة النُّعمان بن منذر، حيث أحكموا كتابتها بحيث. النابغة الذبياني شاعر جاهلي، ولد عام 535م وتوفي عام 604م، ولقب بهذا الاسم لأنّه أبدع في الشعر دفعة واحدة، وهنا في هذه القصيدة يمدح النابغة الذبياني النعمان بن المنذر فيقول: أَهاجَكَ مِن سُعداكَ مَغنى المَعاهِدِ. بِرَوضَةِ نُعمِيٍّ فَذاتِ الأَساوِدِ. تَعاوَرَها الأَرواحُ.

ولما صار النابغة الذبياني إلى الغساسنة بعد هربه من الحيرة كتب إلى النعمان يعتذر إليه بقصيدة مطلعها: وجاء الحيرة حاتم الطائي الجواد الشهير والشاعر الكبير، المتوفى سنة 650م في عهد النعمان بن. وذكر الهيثم بن عدي قال: رعت بنو عامر بالبصرة في الزروع فبعث أبو موسى الأشعري في طلبهم فتصارخوا يا آل عامر! فخرج النابغة الجعدي ومعه عصبة له فأتى به أبو موسى فقال له: ما أخرجك؟. قال: سمعت داعية قومي قال فضربه به أسواطًا. فقال النابغة في ذلك: رأيت البكر بكر بني ثمود ** وأنت أراك. أبو ليلى النابغة الجعدي الكعبي ( 55 ق هـ / 568م - 65 هـ / 684م ): شاعر، صحابي، ومن المعمرين. ولد في الفلج ( الأفلاج) جنوبي نجد. اشتهر في الجاهلية ، وقيل إنه زار اللخميين بالحيرة. وسمي النابغة لأنه أقام ثلاثين سنة لا يقوم الشعر ثم نبغ فقاله. وكان ممن هجر الأوثان، ونهى عن الخمر، قبل. ديوان النابغة الذبياني (ط دار المعارف) ديوان النابغة الذبياني (ط. قصيدة كعب بن زهير ولم يستحسن البعض بدء كعب قصيدته بالغزل، وهو يمدح أشرف الخلق وخاتم المرسلين، غير أن تلك عادة العرب فهم. أبيات للنابغة الذبياني (ت 18) قبل الهجرة يتبرأ إلى النعمان من وشاية ويمدحه حلفتُ فلم أترك لنفسك ريبةً[1] = وليس وراء الله للمرء مذهَبُ[2] لئن كنت قد بُلِّغت عني خيانة = لمبلغك الواشي أغشُّ وأكذب[3] ولكنني كنت امرءًا لي جانبٌ.

[النابغة الذبياني] توفي سنة (604) م. وسنة (الخنساء) أخت (صخر) فأنشدته قصيدة. منها قولها في أخيها صخر: وإن صخرا لتأتم الهداة به، كأنه علم في رأسه نار وكان في أثناء ذلك يمدح النعمان بن المنذر. النابغة الذبياني و كان في أثناء نزوله عند الغساسنة ، يمدح النعمان بن المنذر ، و يعتذر إليه ، مبرئاً نفسه مما رماه به أبناء عوف بن قريع . اعتبر التبريزي قصيدة النابغة الدالية الاعتذارية من.

النابغة الذبياني

قال النابغة يمدح ملك الحيرة النعمان 1/ فإنك شمس والملوك كواكب **إذا طلعت لم يبد منهن كوكب 2/العلم نور. قال المتنبي في مدح كافور 3/إن نلت منك الود فالمال هين**وكل الذي فوق التراب تراب 1/أنت كاشمس في العظمة والملوك كالكواكب في. وهو من قصيدة له يمدح بها النعمان أبا قابوس، ويسمِّيه ابن مُحرِّق كما يسمَّى غير واحد من الملوك اللخميِّين. لهم النابغة، منهم النابغة الجعدي، وهو أقدم من صاحبنا الذبياني، كما يقول ابن سلام.

النابغة الذبياني كِلِينِي لِهَـمِّ يا أُمَـيْمَةَ نـاصِـب * * * ولَيْلٍ أُقاسِيهِ بَطِيءِ الـكَـواكِـبِ يمدح عمرو بن النعمان بن المنذر الأكبر. وكان قد هم أن يغزو عبد القيس وفتى ذبيان: هو النابغة الذبياني، كان يضرب له قبة بعكاظ ليحكم بين الشعراء، مدح النعمان بن المنذر، وكان بارعًا في الوصف وننتقل الآن الى النابغة الذبياني فلقد حقق هذا الشاعر شهرة أدبية ومكانة اجتماعية مرموقة ليسر في قومه فحسب بل في سائر انحاء الجزيرة العربية فقد غدا الرجل سيد قومه وسفيرهم المتجول الذي يذب. هو النابغة الذبياني الشاعر الجاهلي المشهور، واسمه زياد ابن معاوية، وكان يمدح النعمان بن المنذر أمير الحيرة وزياد هو الإمام أبو حنيفة النعمان 14 إسناد الحديث، نسبته إلى رواته الاسناد 1

النابغة الذبياني

اتصل النابغة الذبياني بملوك الحيرة، وطالت صحبته للنعمان بن المنذر فقرّبه، واتخذه نديما وصديقا، إلا أن حبل الود لم يتصل، وإن الحياة لم تصف له، فقد تدخل الوشاة لإفساد ما اتصل بينهما من ود. النابغة الذبياني ، هو زياد بن معاوية الذبياني، أما النابغة فهو لقبه ، ورغم تشعب التعليلات لهذا اللقب إلا أنه نابغة، والنبوغ من معاني الإبداع ، أو قل أن النابغة هل كان النابغة يمدح النعمان.

هذا النعمان المهيب الرهيب ، تنافس الشعراء الوسيمون على التحرش بزوجته الجميلة المتجردة ، و الكاعب الحسناء في الزي اللعوب ، فهذا النابغة الذبياني ( توفي 605 م) ، أجود شعراء عصره وأوسمهم ، كان. يعـد النابغـة الذبياني المؤسس الأول لفـن الاعتذار إذ أنـه برع فــي اعتذارياته للنعمان بعــــد القطيعة التي جرت بينهما وقد كان النابغة يقدم الاعتذار تلو الاعتذارويدبّج القصائد ليرضــى عنه. هذا النعمان المهيب الرهيب، تنافس الشعراء الوسيمون على التحرش بزوجته الجميلة المتجردة، و الكاعب الحسناء في الزي اللعوب، فهذا النابغة الذبياني (توفي 605 م)، أجود شعراء عصره وأوسمهم، كان جليسه.

كليني لِهَمٍّ - النابغة الذبياني - موقع الاستاذ عبدالله

قصيدة (أبناؤنا) للشاعر خالد البيطار - مثال على القصة الشعرية إني كأني ، لدى النعمانِ خبرهُ النابغة الذبياني كليني لهمٍ ، يا أميمة َ ، ناصبِ ، النابغة الذبياني. كليني لهمٍ ، يا أميمة َ ، ناصب النابغة هو زياد بن معاوية بن سعد بن ذبيان، لذلك يعرف بالنابغة الذبياني تمييزا له عن النابغة الجعدي، ونابغة بني شيبان وسواهما، وقيل سمي بالنابغة لانه قال الشعر ونبغ فيه بعد ان تقدمت به السن.. ولقبه من نسبه بني ذبيان اقرب. قصيدة الشاعر أَبو تَمّام 188 - 231 هـ / 803 ↑ النابغة الذبياني، واستبق ودك للصديق ولا تكن، www.aldiwan.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-31. المتنبي يمدح سيف الدولة. هذا البيت: من مشهور شعره النابغة الذبياني، وكان يكنى: أبا أمامة، وأبا عقرب - بابنتين كانتا له. واختلف في تسمية النابغة نابغة: فقيل: سمي بذلك؛ لأنه قال الشعر بعد ما كبر - يقال نبغ الرجل إذا لم يكن. والسورة في اللغة مأخوذة من معنى الرِّفعة والشرف، قال النابغة الذبياني من قصيدة يمدح بها النعمان بن المنذر: ألم تَرَ أن اللهَ أعطاكَ سُورةً *** تَرى كلَّ مَلْكٍ دونَها يَتذبذَب

ومن القصائد التي تمثل ذلك قصيدة النابغة الذبياني في مدح النعمان بن المنذر، حيث بدأ قصيدته تلك بمقدمة طلليلة صوّر فيها الدمن البالية الدارسة و ما اعتراها من متغيرات جرّاء الرياح السوافي، و. ثم قال: أخبرني محمد بن يحيى قال: أخبرنا عون بن محمد الكندي، أخبرنا قعنب بن محرز قال: سمعت الأصمعي قال: سمعت أبا عمرو يقول: كان زهير يمدح السوقة، ولو ضرب أسفل قدميه مائة على أن يقول مثل قول النابغة

من هو الشاعر الذي تغنى بالمتجرده. يتساءل الكثير من الناس حول الشاعر الذي تغنى بزوجة النعمان بن منذر المتجردة، وحقيقة الأمر أن هذا الشاعر هو النابغة الذبياني، والاسم الكامل له زياد بن معاوية بن ضباب الذبياني الغطفاني. (2) يقال النَّابغة الذُّبْيانيُّ يمدح النعمان بن المنذر : فإِنَّكَ شَمْسٌ والمُلُوكُ كَواكِبٌ إِذا طَلَعَتْ لَمْ يَبْدُ مِنْهنَّ كَوْكَبُ (3) قال المتنبي في وصف أسد اشتهر زهير بأنه بعيد عن السخف ولا يمدح أحداً إلا بما كان فيه. النابغة الذُبياني: واسمهُ زياد بن معاوية، وهو من الطبقة الأولى المقدمين على سائر الشعراء قاموس معاجم: معنى و شرح شرح قصيدة النابغة الجعدي في معجم عربي عربي و قاموس عربي عربي وأفضل معاجم اللغة العربية **شَرَحَ** \- [ش ر ح]. (ف: ثلا. لازمتع. م. بحرف).** شَرَحْتُ**،** أَشْ.. ورثى النابغة النعمان في قصيدة جاء فيها إن شيبان وذهلا وقيس بني ثعلبة وتميما سروا بوفاته، لأنهم أمنوا بذلك على أنفسهم من غاراته ومن غزوه لهم

ديوان النابغة الذبياني (ط دار المعارف) إني كأني ، لدى النعمانِ خبرهُ النابغة الذبياني بواسطة الألوان، والمواد الزيتيّة، فكذلك الشاعر لا يستطيع إنجازَ قصيدةٍ إلا بواسطة الألفاظ اللغوية. الشعر العربي منذ ان وجد على الارض العربية وقالوه الشعراء وتغنوا به شق له طريقا واسعا من الريادة وكانت له الاولوية في تمثيل الحياة العربية العامة واليومية في جزيرة العرب او في كل البلدان التي تكلمت 1 وهي الواو التي أصلها عين الكلمة، وتنقلب ألفا في الماضي. 2 البيت من قصيدة الشاعر الجاهلي: النابغة الذبياني، يمدح بها النعمان بن المنذر، ويعتذر له عن وشاية بلغته قاموس معاجم: معنى و شرح شرح قصيدة النابغة الجعدي خليلي غضا ساعة وتهجرا في معجم عربي عربي و قاموس عربي عربي وأفضل معاجم اللغة العربية **شَرَحَ** \- [ش ر ح]. (ف: ثلا. لازمتع. م. بحرف).** شَرَحْتُ**،** أَشْ..

الغزل الأموي (الإباحي والعذري) تجمع مجمعات اللغة علي أن أصل مصطلح ألغزل من «ألغزل» الذى هو مصدر غزل. فقد جاء فى لسان ألعرب، والقاموس المحيط، غزلتِ المرأة- ألقطن اوألصوف. ادارتهما بالمغزل المديح (فن-) مديح (فن) Panegyric - Panégyrie. المديح (فن ـ) تعددت الأغراض والموضوعات التي حملها الشعر العربي قديمه وحديثه، إذ يجد الباحث فيه: الفخر والحماسة، والمدح، والهجاء، والغزل، والرثاء، والوصف، إلى جانب الحكمة، والتهديد.

شاعر. اللغات. العربية ، والإسبانية. مؤلف:ابن سهل الأندلسي - ويكي مصدر. تعديل مصدري - تعديل. هذه المقالة عن ابن سهل الأندلسي. لتصفح عناوين مشابهة، انظر ابن سهل (توضيح). أبو إسحاق إبراهيم بن سهل. قصيدة للنابغة الذبياني وهي إحدى أشهر قصائد النابغة الذبياني، وهي رسالة عتاب وقصيدة اعتذار توجَّه بها إلى النعمان بعد أن غضبَ عليه، ويقول في مطلعها: أتاني أبيتَ اللعنَ أنكَ لمتن (٦) البيت من بحر الوافر قائله النابغة الذبياني من مقطوعة قصيرة له يرد بها على قوم رووا شعرا له في هجائه وبيت الشاهد رابعها وآخرها. وانظر المقطوعة في ديوان النابغة (ص ٧٦)

دراسة أدبية لقصيدة النابغة (كليني لِهَمٍّ

قالَ يمدحُ أستاذَه أبا العبَّاسِ أحمدَ بنَ يَحْيىٰ ، حاجبُ النُّعمانِ بنِ المُنْذِر، الَّذي قالَ له النَّابغةُ الذُّبْيانيُّ ـ حينَ حَجَبَه عنْ عِيادةِ النُّعمانِ ـ مِن قصيدةٍ له ثم اتصل ببلاط الحيرة وعليها النعمان بن المنذر ، فحل محل النابغة ، حين كان هذا الأخير في خلاف مع النعمان ، إلى أن عاد النابغة إلى ظل أبي قابوس النعمان ، فتركه حسان مكرها ، وقد أفاد من احتكاكه. والبيتان الأخيران من هذه الثلاثة وجدتهما في ديوان النابغة الذبياني، واسمه زياد بن معاوية بن جابر، من جملة قصيدة يرثي بها النعمان بن أبي شمر الغساني

المحاكاة بين النابغة الذبيانى وببها بن محمذن بن أحمد

قصة_وقصيدة قصيدة_المتجردة للشاعر: النابغة الذبياني. هو زياد بن معاوية بن ضباب الذبياني الغطفاني، المعروف بالنابغة الذبياني، وقد لحقته هذه الكنية لأنه نبغ في الشعر منذ حداثة سنه، ويعد من الطبقة الأولى بين الشعراء. قال النابغة الذبياني هذه القصيدة يمدح النعمان بن المنذر ملك الحيرة ومعتذرا له مما وشى عليه بنو قريع في أمر المتجردة (زوجة النعمان) ولكنه لم يبدأ بمديحه وتعذره إلا بعد أن وقف على طلل ميَّة قالته العرب قول النابغة الذبياني يمدح النعمان بن المنذر: ألم تر أن الله أعطاك سورة ترى كل ملكٍ دونها يتذبذب. بأنك شمس والملوك كواكب إذا طلعت لم يبد منهن كوك وروى النعمان عن ماء السما نفس المتنبي في أشعاره من حيث الإعتداد بالنفس حتى في المواضع التي يمدح فيها الحكام والسلاطين. إعتذاريات النابغة الذبياني

أرشيف الإسلام - ~ 245_قصيدة الظعائن في الشعر النابغة الذبياني الذي مدح النعمان بن. ( 1 ) زهير بن أبي سلمى يمدح هرم بن سنان : بل اذكرن خير قيس كلها حسبا * وخيرها نائلا وخيرها خلقا.. وهناك ست قصائد في ديوان النابغة فيها مدح دون مقدمة طللية منها قصيدة في مدح غسان بدأها بقوله(): لا يبعد اللهُ جيرانا تركتُهـم مثلَ المصابيحِ تجلو لَيلة الظّلمِ ومنها قصيدة يمدح النعمان بن الاعتذار : تفرع هذا الغرض من غرض المدح ويعد النابغة الذبياني أول قائل فيه ورائده الأول : وذلك في خلافه مع النعمان بن المنذر ، ويتميز هذا الغرض بتداخل عاطفة الخوف والرجاء ، التلطف والتذلل.

شرح معلقة للنابغة الذبيان

» قصيدة حبك 5 ـ وقال يمدح النعمان بن المنذر ، من بحر الطويل : بن أبي ربيعة ـ عمرو بن كلثوم ـ عنترة بن شدّاد ـ الحارث بن حلزة ـ النابـــغة الذبياني ـ الأعشى الأكبر ـ عبيد بن الأبرص .. جـ : ذلك لأن النابغة الذبيانى نظم قصائد طويلة فى الاعتذار للملك النعمان بن المنذر الذى توعده بالقتل مما دفع النابغة إلى الفرار إلى الغساسنة فى الشام وبذلك جاءت قصائده الاعتذارية من أجود. ‏ فأتى النابغة، فقال له عصام‏:‏ إن النعمان واقعٌ بك فانطلق‏.‏ فهرب النابغة إلى غسان ملوك الشام، وهو آل جفنة؛ ومكث عندهم، ومدحهم بقصائد كما تقدم في الشاهد السابع والثلاثين بعد المائة ‏ فَـ خُشْعَةً أَيْ: سَاكَنَةً، وَمِنْهُ قَوْلُ النَّابِغَةِ الذُّبْيانيِّ مِنْ قصيدةٍ يَمْدَحُ فيها المَلِكَ النُّعْمَانَ بْنَ المُنذِرِ

٣٠٠ ـ البيت من الشواهد التى لم ينسبها أحد من شراح الشواهد ، وهو من قصيدة للنابغة الذبيانى يمدح فيها النعمان بن المنذر ملك العرب فى الحيرة ، وأول هذه القصيدة قوله وذلك حينما يكونُ المشبَّهُ غيرَ معروف الصِّفةِ قَبْلَ التَّشبيه فَيُفيدُهُ التَّشبيهُ الوصفَ. كقول النَّابغة الذُّبْيانيِّ يمدح النَّعمان بن المنذر: فإِنَّكَ. شَمْسٌ. والمُلُوكُ. بنية القصيدة في شعر النابغة الذّبياني - دراسة تحليلية وتطبيقية إني كأنّي لدى النُّعمانِ خَبَّرهُ وقد يكون من النادر أن نجد شاعراً يبدأ قصيدةً يمدح أميراً أو ملكاً بمناسبة نصره على. وقد اشتهر زهير بأنه بعيد عن السخف ولا يمدح أحداً إلا بما كان فيه. 4 - النابغة الذُّبياني، واسمهُ زياد بن معاوية، وهو من الطبقة الأولى المقدمين على سائر الشعراء

قصيدة زهير بن أبي سلمى في مدح هرم بن سنان. زهير في مدح هرم بن سنان والحارث بن عوف. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. انقل لكم اعزائي قصة جميلة على أثرها نُظمَت ابيات خلدت الى وقتنا الحاضر وقد خالف في ذلك النابغة، وهناك قصة مشهورة بينهما حيث كان النابغة الذبيانيّ تضرب له قبة من أدم بسوق عكاظ فتأتيه الشعراء تعرض عليه أشعارها، فأتاه الأعشى فأنشده أول من أنشد، ثم أنشده حسّان وثمة نتـف أخرى نعلم منها انه كان يمـدح جبلـة بن الايهم وعمرو بن الحـارث ويفـد عليهما مع غيـره من الشعراء كالنابغة الذبياني ، والأعشى(3) . ----- (1) الديوان : 33